إزالة الوشم عن طريق الليزر في تونس

أحصل على موعد بدون إلتزام

لطالما مثَلت الوشوم شغل العديد من الأشخاص الذين يقومون برسمه خاصة في مراحل معينة من مراحل الحياة (المراهقة) ولأسباب عديدة يقررون إزالته

وتكون الوشوم متعدَدة الألوان، أي تشمل ذلك اللون الأسود أو الأزرق أو جمعهما معا ومع ذلك فإنَ نجاعة الوشم تكمن خاصة في درجة عمق رسم الحبر وجودته

ولعلَ عمليَة إزالة الوشم عن طريق الليزر من أكثر العمليَات التَجميليَة التي أضافت الكثير للأشخاص الذين يرغبون في التَخلص من الوشوم الكبيرة والعميقة، حيث تعتبر هذه التقنية اليوم من أهم الإجراءات الحديثة والسريعة في مجال التجميل بالليزر وما يميَزها هو أنَها أقل ألما وخالية من المضاعفات الخطيرة .

سعر عمليّة إزالة الوشم بالليزر في تونس

انّ تكلفة إزالة الوشم بالليزر في تونس يتمّ تحديده بعد رؤية الوشم ومكان تواجده في الجسد كما يشمل السعر رسوم طبيب التجميل والتنقل والنزل

أحصل على موعد بدون إلتزام

ما هي مراحل عمليّة إزالة الوشم بالليزر؟

انّ عمليّة إزالة الوشم بالليزر مخصّصة للأشخاص الذين يريدون التخلص من الوشوم العميقة أو المنتشرة في مختلف مناطق الجسم بطريقة غير مؤلمة وسريعة وخاصّة آمنة

لا يمكن تحديد المدة الزمنية لهذه الجلسة كمّا أن عددها متوقَف على مجموعة من العوامل أهمها حجم الوشم وطبيعة موقعه ودرجة عمق لونه الذي سيحدّده لكم طبيب التجميل الخاص بكم

يصدر الليزر إشعاعات ضوئيَة تتسلَط على الوشم بدقَة دون أن يطال تأثيرها الجلد المجاور للمنطقة المستهدفة، فتتحطم الصبغة الموجودة في الوشم وتتحوَل إلى جزيئات صغيرة التي تزيلها وتنظَفها خلايا الجسم فيما بعد، أي يقع تركيز أشعة اللَيزر على منطقة الوشم في شكل ذبذبات قصيرة، وهذه الذَبذبات تقوم بتفكيك الأجزاء مجهريا، بطريقة آمنة على البشرة المحيطة بها. ثم يقوم الجسم بتنظيف هذه الجزاء بطريقة طبيعية

انّ تقنية ازالة الوشم عن طريق الليزر هي تقنية بسيطة وغير مؤلمة وفعَالة، كما أنها تسمح لكم بالتخلّص من الوشم الذي يمكن أن يسبّب لكم ازعاجا على مستوى الحياة الخاصّة أو العامة

ما بعد عمليَة إزالة الوشم بالليزر

إحساس بالوجع والحرقة وبعض اللَسعات الطفيفة ومتفاوتة الألم، ثم يطرأ تغيير على لون الوشم إلى الأبيض بعد جلسة الليزر مباشره، ثم تظهر هالة حمراء تستمر لأيام وقد يظهر تورَم أيضا إذا كان الوشم عميقاً

نتيجة عمليّة إزالة الوشم بالليزر

بفضل الليزر، يختفي الوشم تمامًا ببساطة وبطريقة آمنة في معظم الحالات، وتعود البشرة إلى حالتها الطبيعيّة دون خدوش أو آثار جانبيّة خطيرة